أحداث بارزةالأخبار الرئيسية

ماليزي خلفا للريسوني كرئيس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين (التعريف)

صوت نواكشوط – أعلن مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تكليف حبيب سالم سقاف الجفري برئاسة الاتحاد حتى نهاية الدورة الحالية، وذلك خلفا للرئيس السابق أحمد الريسوني الذي استقال بعدما أثارت تصريحات أدلى بها ردود فعل غاضبة في الجزائر وموريتانيا.

 

وقال بيان صادر عن الاتحاد، اليوم السبت، إن الاجتماع الخاص الذي عقد عبر تقنية زوم كلف الدكتور الجفري بعد استقالة المغربي الدكتور الريسوني.

 

واختير الجفري من بين النواب الثلاثة للرئيس لإكمال الفترة المتبقية، على أن يكون انتخاب الرئيس ونوابه والأمناء بالجلسة العمومية العادية التي تقرر عقدها مطلع العام المقبل.

من الرئيس المكلف؟

ووفق ما أورد الموقع الرسمي لاتحاد علماء المسلمين، فإن الدكتور الجفري (68 عاما) من مواليد إندونيسيا، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية، وتولى منصب وزير الشؤون الاجتماعية في بلاده، كما عمل محاضرا في الدراسات العليا بجامعة “شريف هداية الله” الإسلامية الحكومية في جاكرتا، ومحاضرا في كلية الشريعة بمعهد العلوم الإسلامية والعربية في جاكرتا التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية السعودية.

 

كما عمل مديرا للمركز الاستشاري للشريعة بجاكرتا، ورئيسا للهيئة الاستشارية لبيت المال “معاملات” وعضوا في الهيئة الشرعية للتأمين الإسلامي “تكافل” وعضوا في الهيئة الشرعية للبنك الوطني بجاكرتا.

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى