أحداث بارزةأخبار إقليمية و دوليةأخبار رياضيةالأخبار الرئيسية

أزمة المغرب وتونس تتجاوز إلى المجال الرياضي

الرياضة في ازمة تونس والمغرب استثناء في الأزمات الدبلوماسية والسياسية

صوت نواكشوط ،من العادة أن تجمع الرياضة ما فرقت السياسة، لكن فيما يبدو في حالة المغرب وتونس الأمر مختلف،  حيث أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، صباح اليوم الاثنين، عن انسحاب الأندية الوطنية من المشاركة في البطولة العربية والإفريقية بتونس.

وأكدت الجامعة في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنها قررت الانسحاب وعدم مشاركة الأندية الوطنية بتونس، في الدورة ال37 للبطولة العربية لكرة اليد للأندية البطلة خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 27 سبتمبر 2022 والتي كان مقررا خلالها مشاركة نادي وداد السمارة”.

وأوضحت الجامعة، أنها قررت الانسحاب كذلك من البطولة الأفريقية للأندية البطلة والتي ستجرى أيضا بتونس من 28 سبتمبر إلى 10 أكتوبر والتي كان سيشارك فيها رجاء أكادير”.

 

وليست وحدها، فقد أعلنت قبلها الجامعة الملكية المغربية للكراتى وأساليب مشتركة إلغاء مشاركة المنتخب الوطني المغربي للرياضة ذاتها في بطولة شمال إفريقيا، التي ستقام في تونس خلال الفترة الممتدة ما بين 7 و11 سبتمبر المقبل.

ويأتي هذا القرار ردا على أزمة تونس والمغرب بعد استقبال رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد رئيس الحمهورية العربية الصحراوية، خلال قمة طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد8′′.

إقرأ أيضا:

تونس ترفض مضمون بيان المغرب وتعاملها بالمثل

 

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى