أحداث بارزةالأخبار الرئيسيةالقضاء وحقوق الإنسان

هيئة المحامين تم اطلاق سراح زميلنا فجرا

صوت نواكشوط – قالت هيئة المحامين إن عضوها المحامي معمر محمد سالم تم اطلاق سراحه فجر اليوم، منتقدة الطريقة التي عومل بها.

واعلنت الهيئة في نفس الييان تعليق ما وصفته “بالاجراءات” التي كانت تنوي القيام بها.

وهذا نص بيان الهيئة :

بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين

بيان صحفي

اعتقل مساء أمس الجمعة 26 أغسطس 2022 زميلنا المحامي معمر محمد سالم، بطريقة مهينة، وبعد نهاية الدوام الرسمي، ومع بداية عطلة الأسبوع من طرف فرقة من الدرك في لعيون، إمعانا في التعسف وانتهاك القانون وخرق المساطر وهتك حقوق الدفاع، وذلك على خلفية طلبه إحالة وقائع جديدة لوكيل الجمهورية من أجل بحثها طبقا للمادة 72 من قانون الإجراءات الجنائية، وهي الوقائع التي ظهرت أمام قضاء التحقيق في إطار ملف متعلق بالقتل غيلة، وتتعلق بتصريح أحد المتهمين بضلوع ضابط شرطة في جريمة رشوة واخفاء مسروقات.

وقد عومل زميلنا المحامي في معتقله معاملة قاسية، حيث أوقظ من نومه الساعة الثالثة فجرا، وبعدها تم إطلاق سراحه مع ساعات الفجر الأولى، كل ذلك في انتهاك فج للمبادئ المقررة في البند 16 من قواعد الأمم المتحدة بشأن دور المحامين المعروفة بقواعد هافانا، والمادة 1 و 44 و45 و 51 من قانون المحاماة، و المادة 7 من التنظيم القضائي، فضلا عن انتهاك هذه الإجراءات لقواعد قانون الإجراءات الجنائية.

لذلك فإن مجلس الهيئة الوطنية للمحامين يعلن ما يلي:

1- تعليق الإجراءات التي كان من المزمع الإعلان عنها لمواجهة هذه الانتهاكات الصارخة لحق الدفاع، مع المطالبة بالإنهاء الفوري لكل الإجراءات المخالفة للقانون المتبعة ضد زميلنا انتهاكا لحق الدفاع وحصانته وحريته.

2- إفاد بعثة من مجلس الهيئة والجمعية العامة إلى مدينة لعيون.

3- الدعوة لجمعية عامة استثنائية يوم الثلاثاء 30 أغسطس 2022 ستعقد بقاعة محكمة الاستئناف بقصر العدل بنواكشوط الغربية على الساعة 11 صباحا.

4- استمرار مجلس الهيئة في حالة انعقاد مفتوح لمتابعة الموضوع اتخاذ ما يلزم من قرارات وإجراءات تكفل حماية مكتسبات دولة القانون والحريات، وتضمن الدفاع عن حق الدفاع وحصانته وحريته وقدسيته، وما يستتبع ذلك من احترام قواعد المحاكمات العادلة.

 

نواكشوط بتاريخ 2022/08/27

 

النقيب/أبراهيم أبتي

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى