أحداث بارزةالأخبار الرئيسيةتقارير خاصة

هل يتحول لقب طريق الموت من طريق الأمل إلى طريق أطار نواكشوط

تقارير خاصة

صوت نواكشوط ـ ما هي إلا أشهر معدودة من المطالبة بإصلاح طريق أطار نواكشوط خاصة المقطع ما بين أكجوجت ويقرف، وبعض المقاطع الاخرى على نفس الطريق بين اكجوجت ونواكشوط، حتى بدأت الأرواح تحصد، فقد فقد خمسة أشخاص من نفس الاسرة تقريبا حياتهم في حادث سير مؤلم على هذا الطريق.

الصور القادمة من هناك، توحي بمستوى من الرداءة في الطريق لا يمكن أن يتحمله المسافرون، ولم يعد ممكنا ضمان حياة الناس على هذا الطريق، الخطير والذي فيه أجزاء جبلية كانت وستبقى تشكل خطرا على أرواح الناس.

ومع اقتراب موسم “الكيطنة”، سيبدأ السكان في النزوح إلى مدينة أطار وأوجفت ومدن ولاية آدرار الأخرى شنقيط ووادان وشوم وغيرها من الوديان التي تعود السكان على التوجه إليها في فترة الكيطنة، التي مع اقترابها وفي ظل الوضع المزري الذي تعرفه هذه الطريق، قد تتعرض أرواح الابرياء للخطر، مما يتعين تداركه بسرعة من طرف الجهات المعنية خاصة وزارة التجهيز والنقل وشركات صيانة الطرق التي تتبع لها أو تتعاقد معها في هذا الاطار.

الأهالي أطلقوا نداء استغاثة إلى السيد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وإلى الحكومة لتدارك الموقف، ليبقى التساؤل المطروح، هل سيجد نداء السكان آذانا صاغية ؟

أم أن الأمر سبقى على ما هو عليه، دون تدخل من السلطات المعنية؟

 

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error

مرحبا، نحن ممتنون لزيارتك، هلا قمت فضلا بمشاركة الخبر عبر الواتساب أو الفيسبوك. بذلك تدعم الموقع وتشارك الاخبار المفيدة.