أحداث بارزةأخبار اقتصاديةالأخبار الرئيسية

وزير التجهيز والنقل يفي بوعده ضد الشركات المتأخرة في تنفيذ المشاريع

صوت نواكشوط – أدى معالي وزير التجهيز والنقل السيد المختار احمد اليدالي اليوم الاحد زيارة تفقد واطلاع للاشغال في عدة مشاريع للبنى التحتية الطرقية في العاصمة انواكشوط ( مشروع جسر ملتقى  باماكو ،ومشروع ارصفة الشارع الرئيسي الرابط  بين العمود  الثالث  وملتقى مدريد بالحجارة المحلية ، ومشروع  جسر الحي الساكن )

وفي المحطة الاولي من الزيارة التي  كانت لجسر  ملتقى باماكو  قدمت مكاتب المرقابة الفنية لمعالي الوزير  شروح مفصلة عن مدي تقدم الاشغال البالغة اليوم نسبة 43% والمشاكل المطروحة، فيما حثّ الوزير  جميع المعنيين  على ضرورة احترام المعايير الفنية في كافة مراحل إنجاز المشروع مع احترام الآجال المحددة لتنفيذه، متعهدا  بالتغلب  بشكل سريع علي المشاكل التي تم طرحها .

وكانت المحطة الثانية من الزيارة  لمشروع الارصفة بالحجارة المحلية  للشارع الرئيسي الرابط  بين العمود الثالث وملتقى  مدريد والذي تتواصل فيه الاشغال بشكل مرضي حيث وصلت النسبة ل 85% .

في ماكانت المحطة الأخيرة من الزيارة لجسر الحي الساكن والذي توقفت فيه الاشغال بشكل تام منذ فترة وهو ما استدعى اتخاذ الإجراءات اللازمة لفسخ العقد مع الشركة المنفذة  طبقا للقوانين المنصوص عليها  في إبرام الصفقات ،وسيبدأ القطاع  في القريب العاجل في البحث عن بديل و التعاقد مع شركة قادرة على إكمال إنجاز الجسر  بالمواصفات المطلوبة طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية بخصوص تنفيذ المشاريع .

وفي نهاية الزيارة أكد معالي الوزير، في تصريح لوسائل الإعلام المرافقة ، أن الزيارة تهدف إلى الاطلاع المباشر على هذه المشاريع ومدى تقدم الأشغال فيها، مبرزا أن الأشغال متقدمة بشكل ملحوظ في جسر باماكو مع وجود بعض التحديات البسيطة التي تستدعي زيادة العمل من اجل تجاوزها ، ومرضية ومقبولة في مشروع بناء أرصفة الحجارة المحلية في الشارع الرئيسي وبخصوص جسر الحي الساكن، بيّن  معالي الوزير الأسباب التي دفعت القطاع  لفسخ العقد مع الشركة المنفذة للمشروع طبقا للقوانين .

وأوضح معالي الوزير  أن القطاع، عملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لن يسمح بتعثر أي مشروع، مؤكدا أن القطاع لن يتساهل مع  اي شركة  في حال  تأخر الأشغال  عن الآجال المحددة  المتفق عليها في دفتر الالتزامات من خلال تطبيق القوانين المترتبة على ذالك .

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error

مرحبا، نحن ممتنون لزيارتك، هلا قمت فضلا بمشاركة الخبر عبر الواتساب أو الفيسبوك. بذلك تدعم الموقع وتشارك الاخبار المفيدة.