أحداث بارزةالمرأة والمجتمع

نساء سياسيات يطالبن بالتمكين

صوت نواكشوط – بات اليوم حضور المرأة سياسيا من اهم مميزات الأحزاب السياسية، وإن كانت المرأة الموريتانية بعيدة بعض الشيء من التمكين السياسي حسب ما يذهب إليه خبراء ومختصون اجتماعيون بسبب معضلات بنيوية في المجتمع.

نساء حزب الإصلاح وقفن اليوم مطالبات بتمكين المرأة بمناسبة تخليدهن لعيد المرأة الدولي، حيث خلدت اللجنة السياسية لمنظمة النساء في حزب الإصلاح هذا العيد عبر ندوة تم تنظيمها بإشراف رئيسة اللجنة النائب مسعودة بنت بحام.

تناولت الندوة حقوق المرأة وحصيلة الإنجازات المحققة في السنوات الاخيرة كما تضمنت الندوة نقاشات حول الظروف العامة للمرأة والطموحات التي تسعى منظمة نساء الحزب إلى تحقيقها في ظل المكتسبات التي تحققت.

هذا وطالبت اللجنة السياسية لمنظمة نساء الحزب بوضع ترسانة قانونية تحفظ للمرأة حقها وتضمن لها كرامتها وتحميها من الانتهاكات التي تتعرض لها أثناء تأديتها لعملها أو ممارستها لدورها التربوي الاجتماعي مؤكدة ضرورة الالتزام بالقوانين والمعاهدات الدولية التي وافقت عليها بلادنا والهادفة إلى حماية المرأة وتجريم العنف ضدها
وطالبت اللجنة أيضا بإشراك المرأة في الوظائف السامية وتسهيل حضورها في دوائر ومجالات صنع القرار وتمكينها من الولوج إلى الوظائف الانتخابية والمناصب التنفيذية في مختلف القطاعات الحكومية ومنح الأولوية للمرأة المنحدرة من أوساط مورست فيها مظاهر الرق والاستغلال ،باعتماد إجراءات عملية تكفل الإنصاف والتمييز الايجابي لصالح هذه الفئات
وثمنت اللجنة السياسية لمنظمة نساء حزب الاصلاح ما تحقق في ظل نظام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من مكتسبات وما حظيت به المرأة في عهده من عناية ودعم كان لهما الأثر المباشر في حضور المرأة في عدد من القطاعات وتبوئها المكانة اللائقة بها والتي تستحق.

اظهر المزيد

محمد فاضل الهادي

المدير الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى